| منارة
12.10.2017
09:08 |
ارتفعت حصيلة الحرائق الهائلة التي اجتاحت كاليفورنيا بغرب الولايات المتحدة ولا سيما منطقة نابا إلى مقتل ما لا يقل عن 23 شخصا.

وكانت حصيلة أمس قد سجلت مصرع 17 شخصا.

وحذر مسؤول قسم الأحراج والحماية من الحرائق في كاليفورنيا كين بيملوت، خلال مؤتمر صحافي، نقل على موقع فيسبوك بأن الوضع "سيستمر في التفاقم قبل أن يبدأ بالتحسن"، مؤكدا "سيكون الأمر طويلا".

وأتى 22 حريقا منذ الأحد الماضي على حوالى 70 ألف هكتار من الأراضي في ثماني مناطق بكاليفورنيا وقد أججتها رياح تتجاوز سرعتها في بعض الأحيان 60 كلم في الساعة وسط رطوبة منخفضة لا تتعدى 8 في المائة.

وأفادت أجهزة الإطفاء عن تدمير ما لا يقل عن 3500 مبنى بين منازل ومتاجر.

وكان بيملوت أعلن في وقت سابق "إنه حدث خطير وشديد وكارثي".

ويعمل أكثر من ثمانية آلاف رجل إطفاء على مكافحة الحرائق، تدعمهم أكثر من سبعين مروحية وثلاثين طائرة قاذفة للمياه، ومئات الآليات على الأرض.

وأرغمت الحرائق ولاية كاليفونيا على طلب المساعدة من الولايات المجاورة من أجل السيطرة على هذه الحرائق .

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أول أمس الثلاثاء حالة الطوارئ الطبيعية في كاليفورنيا في إجراء يتيح للولاية الاستفادة من إمكانات الحكومة الفدرالية لمواجهة هذه الحرائق التي تسببت أيضا في نزوح 25 ألف شخص.

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن الرئيس ترامب " أمر بتقديم المساعدات الفدرالية لإسناد جهود الإنقاذ المحلية في المناطق المتضررة من حرائق الغابات التي بدأت في 8 أكتوبر، وما زالت مستمرة".