| موقع دويتشه فيله
14.11.2017
09:35 |
انضمت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إلى وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا وطالبت بإبعاد لبنان عن النزاعات الإقليمية.

المسؤولة الأوروبية طالبت بـ "ألا يكون هناك أي تدخل خارجي" في لبنان بعد استقالة الحريري.أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الاثنين (13 نوفمبر 2017) أن الاتحاد الأوروبي يطالب بـ "ألا يكون هناك أي تدخل خارجي" في لبنان بعد استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري. وشددت موغيريني على أن الاتحاد يرى من "الضروري تجنب استجلاب نزاعات إقليمية وتفاعلات إقليمية وتوترات إقليمية إلى لبنان، ولا بد من إبقائها خارج هذا البلد".

بيد أن وزيرة الخارجية الأوروبية، التي أعلنت أنها ستلتقي وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يوم غد الثلاثاء في بروكسل، رفضت اتهام أي دولة بعينها بالتدخل في الشؤون اللبنانية، كما فعل وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الذي قال إن لبنان "يجب ألا يكون ألعوبة بيد سوريا أو السعودية أو أي دولة أخرى". وكان وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان قد دعا بدوره إلى "عدم التدخل" في شؤون لبنان. ولاحقا أوضحت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية أن الدعوة إلى عدم التدخل موجهة إلى كل الأطراف الإقليميين الضالعين في الأزمة اللبنانية. وقال لودريان عند وصوله إلى اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل "لكي يكون هناك حل سياسي في لبنان، يجب أن يكون لكل من المسؤولين السياسيين بالتأكيد حريته الكاملة في التحرك وان يكون عدم التدخل هو المبدأ الأساسي".

وشدد لودريان على أن الحريري "حتى هذه اللحظة، يعلن أنه حر في التحرك، وليس لدينا ما يدعو إلى عدم تصديقه". في غضون ذلك، قال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة للصحفيين في نيويورك اليوم الاثنين إن التكهنات بأن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الذي قدم استقالته محتجز الآن في السعودية ضد إرادته هو أمر منافي للعقل. وعندما سئل عن التقارير التي أفادت بأن سعد الحريري، الذي قدم استقالته من منصبه كرئيس لوزراء لبنان الأسبوع الماضي، ظهر مرتديا نفس الحلة لمدة ثلاثة أيام، رد السفير عبد الله المعلمي بقوله "لست مسؤولا عن خزانة ملابسه". وأضاف المعلمي أن الحريري - الذي يحمل أيضا الجنسية السعودية - هو زائر معتاد للسعودية ولديه منزل هناك. وقال السفير السعودي "ليس بالأمر الغريب وجود سعد الحريري في السعودية. وهو دائما محل ترحيب هناك وسوف يستمر لأن يكون محل ترحيب هناك".

وكان الحريري أعلن الأحد أنه سيعود "قريبا جداً" إلى لبنان، مؤكدا أنه "حر" في تحركاته في المملكة التي أعلن منها استقالته في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر. وفي مقابلة مع تلفزيون المستقبل الذي يملكه هي الأولى له منذ الاستقالة، جدد الحريري دعوته لإيران إلى عدم التدخل في شؤون لبنان والدول العربية. ورحب الرئيس اللبناني ميشال عون الاثنين بإعلان رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري نيته العودة "قريباً" إلى بيروت. وقد عبر عون عن ترحيبه وسروره بإعلان الحريري نيته العودة إلى لبنان من خلال تغريدة على موقع تويتر.