| منارة
12.08.2017
18:39 |
عاد 162 ألف و 241 مغربيا مقيما بالخارج إلى أرض الوطن عبر المعبر الحدودي باب سبتة منذ بداية عملية "مرحبا 2017" إلى غاية 10 غشت الجاري.

وعلم لدى مصدر جمركي أن عدد المغاربة المقيمين بالخارج الذين استعملوا هذا المعبر الحدودي لدخول أرض الوطن تراجع بنسبة 9 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، التي سجلت عودة 178 ألف و 71 مغربيا مقيما بالخارج.

وأضاف المصدر نفسه أن عدد العربات التي مرت من باب سبتة بلغ 33 ألف و184 عربة بين 5 يونيو و10 غشت، مقابل 36 ألف و273 عربة خلال العام الماضي، أي ما يعادل تراجعا بنسبة 8,5 في المائة.

وخلال الفترة نفسها، غادر 95 ألف و197 مغربيا مقيما بالخارج أرض الوطن عبر باب سبتة للعودة إلى بلدان الإقامة بالضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط، مقابل 113 ألف و312 خلال العام الماضي، أي بتراجع بنسبة 16 في المائة، كما تراجع عدد العربات المغادرة بنسبة 16 في المائة لينحصر في 16 ألف و941 مقابل 18 ألف و600 عربة العام الماضي.

وأكد المصدر نفسه أن مرحلة المغادرة من عملية مرحبا تجري في ظروف جيدة بفضل الجهود المبذولة من طرف مختلف المصالح المعنية لإنجاح العملية، لاسيما مؤسسة محمد الخامس للتضامن والدرك الملكي والمديرية العامة للأمن الوطني وإدارة الجمارك، وكذا تعبئة مختلف الموارد البشرية واللوجستيكية الضرورية.

pt type="text/javascript"> if (!window.OX_ads) { OX_ads = []; } OX_ads.push({ "auid" : "538731217" });