| منارة
12.01.2018
08:55 |
اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية المغرب كواحد من البلدان الآمنة لمواطنيها، وقد جعلته ضمن لائحة دول الصنف الأول التي لا تستلزم زيارتها غير قليل من الاحتياطات المعتادة.

وتفوق المغرب من حيث مؤشر الأمان، على كل من الجزائر وتونس وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا بلجيكا والمملكة المتحدة  وهي الدول التي ظهرت ضمن لائحة الصنف الثاني.

ويعد المغرب البلد الوحيد في المنطقة الذي يحظى بثقة وزارة الخارجية الأمريكية، حيث أن مسؤولي الشؤون القنصلية في أقوى بلد بالعالم لا يرون في زيارة المغرب خطرا على مواطنيهم.

في المقابل، تستوجب زيارة بلدان الصنف الثاني مزيدا من الحيطة والحذر من لدن السياح الأمريكان مخافة تعرضهم لاعتداءات أو هجمات إرهابية.

أما موريتاينا ومالي فتظهران ضمن لائحة الصنف الثالث التي تدعو من خلاله وزارة الخارجية الأمريكية لإعادة النظر في قرار السفر إليها أو زيارتها.

إلى ذلك، تعد ليبيا ومالي من ضمن أخطر البلدان على السياح الأمريكيين فقد ظهرتا ضمن الصنف الرابع الذي يدعو إلى عدم زيارتها بسبب الأخطار المحدقة بزوارها.