رسالة الخطأ

The system is currently in read-only mode. Any changes you make will not be saved!
| منارة
06.02.2019
11:58 |
أصبحت عارضة الأزياء الشهيرة والوجه الإعلاني السابق لمجلة Vogue، ناستازيا أوربانو (57 عاماً)، مشردة وتتسكع في شوارع برشلونة.

وكانت العارضة السابقة تحقق مدخولا يعادل مليون دولار سنوياً مقابل 20 يوم عمل فقط في أوج مسيرتها المهنية، وكانت إلى جانب عارضات الأزياء الشهيرة مثل ليندا إيفانجيليستا.

وعملت ناستازيا كوجه إعلاني لعطر “إيف روشيه” الفرنسي، وتناولت العشاء مع أعظم المشاهير أمثال جاك نيكلسون وأندي وارهول في ثمانينيات القرن الماضي.



وعلى الرغم من ذلك، تنام الآن في بهو البنوك في عاصمة منطقة كاتالونيا في شمال شرق إسبانيا، وتخلى الجميع عنها.

وتقول أوربانو إن حياتها تغيرت بعد أن قابلت الرجل الذي أصبح زوجها، وتقول إنه لم يترك لها سوى الملابس، مؤكدة أن الشيء الوحيد الجيد في علاقتها بزوجها كان الأطفال فقط.

تضيف: ” لقد دفع كل شيء بأموالي، بعد يومين فقط من معرفتي به، أراد مني شراء سيارة BMW وأنا مثل الحمقاء، وقعت على شيك. كنت مغرمة به”.

وتقول السيدة أوربانو، التي تعاني من الاكتئاب، إنها طردت من عدة منازل لأنها لم تستطع سداد الإيجار.