| منارة
04.11.2017
11:37 |
كشف موقع فيلت دير فوندر الألماني أن قائمة المكونات على علب المواد الغذائية لا تحتوي على كل هذه المحتويات وهذا ما يُفسر وجود الجيلاتين الحيواني في عصير التفاح وحتى الخبز يحتوي أيضاً على مكونات حيوانية.

 هل تتخيل ذلك؟

يتبع الأشخاص الذين يتناولون طعاماً نباتياً صرفاً، قواعد يمكن وصفها بالصارمة، إذ لا يمتنعون عن تناول اللحوم فقط، بل وحتى البيض والحليب والزبدة مثلاً.

لكن رغم ذلك قد يصبح إلزاماً عليهم أن يتبعوا الكثير من القواعد الأخرى، فغالباً ما تدخل إضافات لمكونات حيوانية في أطعمة تُباع على أنها نباتية صرفة.

وينقل موقع فيلت دير فوندر الألماني، عن رابطة النباتيين أن هناك نحو 900 ألف شخص يتناولون طعاماً نباتياً صرفاً vegan، أي ما يشكل نحو 1.1 بالمائة من سكان ألمانيا.

أما الأشخاص الذين يتناولون طعاماً نباتياً vegetarisch فيبلغ عددهم نحو 7.8 مليون، وهو ما يعادل 10 بالمائة من سكان ألمانيا.

لكن هناك تقديرات تقول إن عدد الأشخاص الذين يتناولن طعاماً نباتياً صرفاً يزدادون بواقع 200 شخص يومياً، بحسب موقع فيلت دير فوندر الألماني.

لكن هل من السهل أن يحافظ المرء في ألمانيا على قواعده في تناول طعام ومشروبات نباتية صرفة؟ خصوصاً إذا كانت هذه الأطعمة عصير التفاح والكيك والخبز ورقائق البطاطا (التشيبس).

وهل يكفي الاطمئنان إلى عدم ذكرها في قائمة المكونات على العلبة؟

موقع فيلت دير فوندر يجيب على التساؤلات ما إذا كانت هذه المنتجات الغذائية خالية فعلاً من أي إضافات نباتية.

جيلاتين حيواني في عصير التفاح

يعرف محبو تناول المارشميلو أنها تحتوي على الجيلاتين، الذي يُصنع من جلد وعظام الأبقار والخنازير، وهو يُستخدم كمادة مثبتة في أغلب الحلويات.

لكن أين يتم استخدام الجيلاتين أيضاً؟

تحتوي الحبوب المحلاة للإفطار على الجيلاتين، كما أنها تستخدم في لتصفية النبيذ وخل البلسميك.

وقد كُشف مؤخراً عن وجود إضافات حيوانية في إنتاج عصير التفاح، إذ أعلنت منظمة فودواتش أن ما يقرب من نصف 31 نوعاً من عصير التفاح يحتوي على جيلاتين بقري أو من عظام الخنزير.

وبحسب المنظمة فإن الجيلاتين يُستخدم من أجل تجميل المنتج والقضاء على عكرته وبالتالي تصفية قوامه. لكن الشركات لا تذكر الجيلاتين على علبة العصير، لأنها تصفيه من العصير بعد ذلك.

يُذكر أن هذه الطريقة تُستخدم في إنتاج النبيذ والشمبانيا. أذن الخنزير وشعره غالباً ما يحتوي الخبز والمعجنات الأخرى على الحمض الأميني ل- سيستئين، ويعمل على جعل الطحين أكثر مرونة وبالتالي يسهل عجنه.

لكن هذه الإضافة الغذائية التي تُوضع على الطحين تُستخلص من شعر الخنزير أو ريش الطيور، كما يؤكد الموقع الألماني.

وتحمل هذه الإضافة الغذائية رمز E920 وصحيح أنه يجب ذكر وجودها في قائمة المكونات على العلبة. لكن هذا الأمر يسيري على المعجنات المغلفة أو تلك غير التي نشتريها من المخبز، ما يصعب التحقق منه.

أما من يفضل خبز الكيك والخبز بنفسه، فيجب أن ينظر بدقة إلى صودا الخبز الذي يختاره.

فالبعض منها يحتوي على حامض الستريك E330 وثنائي طرطرات البوتاسيوم E336، وهذا الأخير ليس نباتياً دائماً.

وبالتالي فإن من يحرصون على تناول أطعمة نباتية صرفة، يجب عليهم معرفة المعنى الحقيقي للتسميات العلمية الموجودة في قائمة المحتويات الموجودة على علب المواد الغذائية.