| منارة
21.04.2017
12:13 |
أفاد الموقع الإلكتروني للقناة الثانية (دوزيم) بأن برنامج تلفزيون الواقع والمغامرة "جزيرة الكنز"، الذي تبثه القناة، يواصل تحقيق نسب مشاهدة كبيرة.

 وأفاد الموقع أيضا، بأن الحلقة السادسة من الموسم الثالث، استقطبت ما لا يقل عن 6,2 مليون مشاهد.

وبالفعل، كان الجمهور في الموعد لمتابعة حلقة جديدة تنافس خلالها كل من نجمة الأغنية الأمازيغية فاطمة تحيحيت والمغني بدر سلطان والكوميديين جواج وصويلح، والذين اختبروا روح المغامرة التي مكنتهم من الحصول على مبالغ مالية لفائدة جمعية خيرية.

ووصف المؤسس والرئيس المدير العام لفيديوراما، مولاي أحمد البلغيثي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عبر الهاتف، نسبة المشاهدة بأنها "رقم قياسي تاريخي"، بتحقيق حصة 63 في المائة من مجموع الجمهور، مؤكدا أنه على غرار الموسمين السابقين يواصل الموسم الحالي تسجيل أرقام قياسية أكثر مما كان متوقعا.

وقال السيد البلغيثي إن سر نجاح برنامج ألعاب المغامرة بقلعة بويار، في صيغته المغربية يكمن في فكرة جمع مشاهير يحظون بشعبية واسعة لدى الجمهور المغربي حول قيم التضامن والمنافسة المطبوعة بمشاعر اجتماعية قوية.

وأضاف أنه ضمن روح التضامن هاته، يحرص البرنامج على إشراك الجمعيات العاملة في مجال الشباب والطفولة، من خلال الترويج لعملها في هذا المجال، وتمكينها من الاستفادة من مكافآت يحصل عليها المشاركون.

وقال السيد البلغيثي إن خصوصية هذا البرنامج تتجلى في كونه يتيح للمشاهد أن يكتشف نجومه المفضلين بشكل مغاير وغير معتاد تماما، أثناء الجري والقفز وأحيانا البكاء الممزوج بالتأثر.

واستقطبت الحلقة الأولى من الموسم الثالث 5,65 مليون مشاهد في المتوسط، أي 60 في المائة من حصة المشاهدة لمجموع الجمهور.

ويقدم برنامج "جزيرة الكنز" فرقا من خمسة مرشحين داخل قلعة بحرية عمرها 200 سنة. وخلال مدة البرنامج يمر أفراد الفريق بسلسلة من الاختبارات البدنية والفكرية، التي تمكنهم في نهاية المطاف من الولوج إلى غرفة الكنز، حيث يتم التبرع بكامل المبلغ المحصل عليه لفائدة جمعية خيرية وطنية.